اختتمت اليوم قمة كرة السلة التي نظمها الإتحاد الدولي للعبة (الفيبا) بالصين أيام 3 و 4 أكتوبر الجاري،وعرفت هذه القمة مشاركة تونسية متميزة،حيث مثلنا رئيس الجامعة السيد علي البنزرتي في قمّة الرؤساء،بينما حظي نائبه،الأستاذ سفيان الجريبي بتمثيل تونس في اجتماع اللجنة القانونية

وبالعودة إلى ما حملته هذه القمة في طيّاتها،الأولى من نوعها،فقد كانت متميزة من جميع النواحي

فبالنسبة لقمة الرؤساء،تم تخصيصها لاستعراض الأمثلة الناجحة في كرة السلة العالمية على غرار الصين،وحث الإتحادات الدولية على اتباع مثال تط.ير كرة السلة في النوادي والجامعات على الطريقة الأمريكية،وهنا تم التعرض للتجربة الفليبينية أيضا

كما تم التطرق في قمة الرؤساء لكيفية تطوير أساليب العمل بالجامعات بالإشتراك مع المستشهرين و تم الإستشهاد بنجاح شركة نايك العالمية في تمويل الرياضيين و المسابقات ومدى ضرورة اكتساب مستشهر يكون عونا للجامعات في تطوير كرة السلة في كل بلد و النهوض بها

أما فيما يخص اجتماع اللجنة القانونية للفيبا أيام 2و3 أكتوبر،والذي مثلنا فيه الأستاذ سفيان الجريبي نائب رئيس الجامعة،فقد تمّ من خلاله تنقيح بعض القوانين والنظر في الترشيحات للمؤتمر القادم للفيبا المنتظر انعقاده في أوت 2019 بالصين