إنعقد صباح اليوم بمقر الجامعة التونسية لكرة السلة إجتماع بين رئيس الجامعة وممثلي نوادي كرة السلة النسائية من مسؤولين ومدربين خصص لتناول الوضعية المتردية لهاته النوادي واللعبة في صفوف الفتيات
وقد حضر السيد سامي القصير عن وزارة الرياضة وتم الإستماع إلى تدخلات الحاضرين ومقترحاتهم التي أجمع من خلالها الكل على تراجع كرة السلة النسائية وعلى ضرورة وضع خارطة طريق لإصلاح ما يمكن إصلاحه محاولة إرجاع اللعبة في صفوف السيدات إلى سالف إشعاعها وقد تم الإتفاق على ما يلي
الحرص على العمل القاعدي وتفعيل دور النوادي في مراكز التكوين*
محاولة إيجاد موارد مالية إضافية للجمعيات بما أن المال هو قوام الأعمال ووعد ممثل الوزارة بالتدخل لدى سلطة الإشراف لصرف منح النوادي في أقرب الآجال *
تكرار هذه الإجتماعات دوريا ،وعلى هذا الأساس تمت برمجة اجتماعين يومي الإربعاء والخميس القادمين *
وقد أكد السيد علي البنزرتي رئيس الجامعة على ضرورة تكاتف جهود جميع الأطراف لما فيه خير كرة السلة النسائية في تونس

 

Partager l'articleShare on Facebook26Share on Google+0Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn0Email this to someone